Dubai Government

التخطيط الاستراتيجي والتشغيل

تعد إدارة التخطيط الاستراتيجي والتشغيل الذراع الفني والأستراتيجي للأمانة العامة للمجلس. وفي إطار الدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة لتحقيق أهداف المجلس، فان مهمتها الرئيسية هي ضمان قيام جميع الأذرع والأقسام -بما في ذلك خدمات الدعم المقدمة لها- بمهامها المناطة بها بما يحقق أهدافها.

ومن أهم الأدوار التي تقوم بها إدارة التخطيط الاستراتيجي في هذا المجال هو المبادرة في تحديد احتياجات المجلس لاسيما فيما يتعلق باقتراح ومتابعة مختلف المبادرات الاستراتيجية والعمليات والتي لا تقتصر على الأهداف متوسطة الأجل فحسب بل تحقيق الرؤية المستقبلية للمجلس.

وفي هذا الإطار، تقوم إدارة التخطيط الاستراتيجي بتزويد الأمين العام بمختلف أنواع الدعم اللازم لتحديد مسارات العمل المؤسسي من خلال اتخاذ القرارات سواء على مستوى الأمانة العامة ككل أو أذرعها وأقسامها في مختلف المجالات، مثل تخصيص الموارد، ومتطلبات السياسات والاجراءات، إضافة إلى تقديم الارشادات بشأن تعزيز الاتصال الداخلي الفعّال وبما يكفل القيام بالمهام بصورة كفوءة.أقرأ المزيد

الاختصاصات

  • تحديد الأهداف المؤسسية ومعايير الأداء بالطريقة التي تمكن من تحقيق رؤية الأمانة العامة.
  • تحديد وتطوير وتنفيذ الخطة الاستراتيجية السنوية بالارتباط مع الرؤية الاستراتيجية للمجلس، بغية تحديد الأهداف التكتيكية/ قصيرة الأجل لكل إدارة.
  • الاشراف على جمع وتقويم المعلومات الداخلية والخارجية المتعلقة بالوضع الحالي والمستقبلي للأمانة العامة.
  • تنفيذ منظومة التغذية العكسية والقياس لضمان تنفيذ الخطط المعتمدة والموازنة على كافة المستويات.
  • الاشراف على تنفيذ أجندة المشاريع والمبادرات لمختلف الإدارات ومتابعة مدى التقدم الحاصل فيها، وتقديم تقرير دوري مع خطة تنفيذية بشأنها للأمين العام.
  • مساعدة مدراء الإدارات والأقسام على مراجعة الخطة التشغيلية السنوية للأمانة العامة.
  • تطوير الممارسات التشغيلية لضمان مواكبة الخطة الاستراتيجية للمجلس لتوجهات خطة دبي الاستراتيجية 2015.
  • تزويد الإدارة العليا بتقارير تقييم أداء دقيقة وبصورة منتظمة فيما يتعلق بجميع المبادرات والإدارات.
  • تقييم حجم الإنجاز المتحقق في جميع المبادرات والإدارات تبعاً للأنشطة المخططة (مع التأكيد على تحديد الانحرافات بين الأداء والأهداف المحددة وفق معايير تقييم معتمدة) ورفع النتائج بشأنها إلى الأمين العام.