Dubai Government

مبادرة إنشاء "مركز مجلس دبي الاقتصادي للمدينة الذكية"

اكتوبر 15, 2016

أطلق "مجلس دبي الاقتصادي" وبشراكة استراتيجية مع "تيك ماهيندرا" Tech Mahindra-الشركة العالمية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المبتكرة لتقنية المعلومات-مبادرة انشاء "مركز مجلس دبي الاقتصادي للمدينة الذكية". 

وتتضمن رسالة المركز تبني الافكار المبتكرة واختبارها وتوفير الحلول الى مختلف الدوائر الحكومية وذلك وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. وتأتي هذه المبادرة في إطار مبادرتي "المدينة الذكية" و"الحكومة الذكية" واللتان أطلقهما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله-لتحويل دبي الى واحدة من أكثر المدن الذكية في العالم. وتتضمن الأهداف الاستراتيجية للمبادرة تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المحلي وإحداث نقلة نوعية في جودة الخدمات المقدمة في مختلف القطاعات من خلال توظيفه لأحدث التقنيات في مجال الحلول الذكية، إضافة الى تعزيز التواصل بين مختلف المؤسسات وأفراد المجتمع ما يؤدي الى رفع معدلات الرفاه الاقتصادي والاجتماعي ودعم عملية النمو. ولا تقتصر خدمات المركز على المؤسسات بل تطال الأفراد في مرحلة لاحقة لاسيما من خلال اتباع طريقة تحليل القيمة المضافة للمستهلك باستخدام أسلوب المقارنة مع أفضل الممارسات العالمية.

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "مركز دبي للمدينة الذكية" هو تجسيد لروح مبادرة "المدينة الذكية" والذي يهدف الى احداث نقلة نوعية في طراز حياة مجتمع دبي" 

أشار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة مطارات دبي والرئيس الأعلى لطيران الامارات والمجموعة الى أن المستقبل لا يحتمل الاقتصادات التقليدية، وان الذي سيحدد مراتب البلدان على سلم التنافسية العالمية هو مدى امتلاكها ناصية العلم وتطبيقها لأحدث التقنيات الذكية وفي مختلف مجالات العمل والحياة. كما أكد سموه أن مبادرة تحويل دبي الى "مدينة ذكية" التي اطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله- في اكتوبر 2013 تستهدف الانتقال لنوعية حياة جديدة لمجتمعنا، واصفاً المبادرة بأنها خطوة أساسية في مضمار التنمية لدبي لتتجاوز مرحلة الأسواق الناشئة والاصطفاف جنباً الى جنب مع الاقتصادات المتقدمة.  

جاء ذلك في تصريح لسموه على خلفية قيام مجلس دبي الاقتصادي بتدشين "مركز دبي للمدينة الذكية" بمقره في المنطقة الحرة بمطار دبي، بشراكة مع "تيك ماهيندرا، حيث يعد المركز جزءً مكملاً للاطار المؤسسي الذي أسسته حكومة دبي في وقت سابق ويهدف الى تحويل دبي الى واحدة من أكثر المدن الذكية في العالم. 

وأضاف سموه: أن العمل على تحويل دبي الى مدينة ذكية بات ضرورة تمليها علينا حجم الانجازات التي تحققت في الأمس وفي مختلف المجالات والتي جسدتها مؤشرات سعادة المواطنين، والمراتب العالية التي حصلت عليها دولة الامارات في تقارير التنافسية العالمية، مقابل ضخامة آمالنا في المستقبل للتبوء بمراكز متقدمة على خريطة العالم وفي شتى المجالات لاسيما بعد الفوز الساحق لدبي باحتضان المعرض الدولي الشهير "إكسبو 2020"، الى جانب سلسة المشاريع والمبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها حكومة دبي خلال الأعوام القليلة الماضية.  

قيمة مضافة لاقتصاد دبي
وذكر سموه أن "مركز دبي للمدينة الذكية" سيحقق قيمة مضافة للاقتصاد المحلي ويحدث نقلة نوعية في جودة الخدمات المقدمة في مختلف القطاعات من خلال توظيفه لأحدث التقنيات في مجال الحلول الذكية بهدف رفع الكفاءة، واختزال الزمن والجهد، وتوفير الموارد، اضافة الى دوره في تعزيز التواصل بين مختلف المؤسسات وافراد المجتمع ما يؤدي الى رفع معدلات الرفاه الاقتصادي والاجتماعي ودعم عملية النمو. 

هذا وأثنى الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على الشراكة الاستراتيجية التي ابرمها "مجلس دبي الاقتصادي" مع شركة "تيك ماهيندرا" لدعم مبادرتي "المدينة الذكية" و "الحكومة الذكية" والتي أثمرت عن اطلاق "مركز دبي للمدينة الذكية". 

وفي ختام تصريحه، دعا الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم مختلف الدوائر المحلية اضافة الى الشركات الخاصة الاستفادة من الخدمات التي سيقدمها المركز الجديد وبما يساهم في تحقيق أهداف وتطلعات قيادتنا الرشيدة في جعل دبي نموذجاً يحتذى به في مجال المدينة الذكية. 

 هاني راشد الهاملي: "المركز هو الأول من نوعه على مستوى الدولة والمنطقة في تقديم الحلول الذكية" 

أشار سعادة/ هاني الهاملي، الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي الى أن مبادرة "المدينة الذكية" تتجلى في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أن تكون دبي ودولة الامارات في طليعة اقتصادات العالم المتقدم، وهو القائل "من خلال تجربتنا الطويلة تعلمنا أنه لا يوجد نموذج دائم واحد في التنمية، بل ابداع دائم وتطوير لا يتوقف". 

وأكد الأمين العام أن "مركز دبي للمدينة الذكية" هو الأول من نوعه على مستوى الدولة والمنطقة والذي نأمل أن يعمل كمحرك لدعم مبادرة حكومة دبي في تحويل دبي الى مدينة ذكية لاسيما من خلال الاستفادة من الخبرات العريقة لشركة "تيك ماهيندرا" العالمية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المبتكرة لتقنية المعلومات. وأضاف: ان "المدينة الذكية" تمثل احدى أهم المبادرات الاستراتيجية التي اطلقتها حكومة دبي في إطار سعيها لمواكبة متطلبات العصر والاستدامة في ظل بيئة اقتصادية باتت اكثر تنافسية. 

وذكر: ان استراتيجية "مركز دبي للمدينة الذكية" مستوحاة من استراتيجية المدينة الذكية التي أطلقتها حكومة دبي في عام 2014 والتي تدور حول 6 محاور، هي الحياة الذكية، والتنقل الذكي، والمجتمع الذكي، والاقتصاد الذكي، والحوكمة الذكية، والبيئة الذكية، وذلك من خلال تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص، والتكامل مع كافة الدوائر الحكومية لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح الأمين العام أن المركز يهدف -بالدرجة الأساس- الى تبني الافكار المبتكرة واختبارها وتوفير الحلول لمختلف الدوائر الحكومية في إطار سعيها للتحول الى الحكومة الذكية وذلك وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.  

أفضل الممارسات العالمية
وافاد الهاملي ان خدمات المركز سوف لا تقتصر على المؤسسات بل تطال الأفراد في مرحلة لاحقة لاسيما من خلال اتباع طريقة تحليل القيمة المضافة للمستهلك لضمان تحقيق أهداف المركز وذلك من خلال اتباع أسلوب المقارنة مع أفضل الممارسات العالمية. وفي هذا السياق، أفاد الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي أنه تم تشكيل لجنة فنية تتألف من خبراء على مستوى عالمي وفي مختلف المجالات التي تندرج ضمن اختصاصات المركز. ولعل من أهم شركاء المركز هي شركة آي بي أم و بوش و هواوي و سيسكو، وغيرها. 

الهدف النهائي..سعادة الانسان
ذكر الأمين العام أنه استيحاءً من روح مفهوم "المدينة الذكية"، فان محور وغاية "مركز دبي للمدينة الذكية" هو الانسان، حيث يهدف الى توفير أفضل الخدمات للمواطنين من خلال تطوير الخدمات التي توفرها مختلف الجهات العامة، اضافة الى توفير حلول سريعة للتحديات التقنية التي تواجهها. فلقد ثبت أن التطبيقات الذكية باستخدام التقانة الحديثة في مجال الاتصالات والمواصلات، فضلاً عن تقنيات حماية البيئة من شانها أن تساهم في توفير الحلول للكثير من القضايا التي تشغل مجتمعاتنا، من قبيل الطاقة، والاستدامة الحضرية، وسبل ازدهار التجارة، وخلق الوظائف للأفواج الكبيرة من خريجي الجامعات، كما أنها تعزز حركة البحث العلمي بصورة هامة، وهو ما يفضي كل ذلك بالتبعية الى تطوير الاقتصاد واستدامه نموه، كما يساهم في تحقيق أعلى معدلات الرفاه الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي لأفراد المجتمع. 

شراكة بين القطاعين
وأختتم الأمين العام تصريحه ان مجلس دبي الاقتصادي وفي إطار رؤيته لأن يكون شريكاً استراتيجيا فاعلاً لحكومة دبي في صناع القرار الاقتصادي، قد أخذ على عاتقه حشد التأييد للمبادرات والسياسات الاقتصادية التي تطلقها الحكومة ومنها مبادرة "المدينة الذكية" و"الحكومة الذكية"، وهو يؤمن بأن الاستراتيجية البديلة لتلبية استحقاقات المدينة الذكية هي الشراكة الفاعلة والحقيقية والمستدامة بين القطاعين العام والخاص، لأن من خلالها يتم اطلاق العنان للطاقات والامكانات الكامنة لدى القطاع الخاص للتوصل الى أفضل حلول للبرامج التنموية التي تشرعها الدولة من اجل تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية في العيش الرغيد والسعادة والبيئة المحفزة على الابداع والابتكار، وتوفير فرص العمل للمواطنين.   

رام راماشندرا" ان مزج خبرات شركة تيك ماهيندرا" بابحاث السياسات الاقتصادية لمجلس دبي الاقتصادي من شأنها أن تحسن الخدمات العامة من أجل سعادة المواطنين"

من جهته، أشار السيد/ رام راماشندرا، رئيس قسم الاعمال للشرق الأوسط وأفريقيا بشركة "تيك ماهيندرا" ان تأسيس مركز دبي للمدينة الذكية يعد انجازاً هاماً حيث من شأنه تحويل مفاهيم الابتكار والافكار الخلاقة الى واقع ملموس في إطار توجه دبي لتكون مدينة ذكية. وأضاف: ان المركز الجديد يقوم على مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال المدينة الذكية بهدف تحقيق رفاهية الافراد. 

وذكر راماشندرا ان مزج خبرات شركة "تيك ماهيندرا" في مختلف المجالات ذات التقنية العالية بابحاث السياسات الاقتصادية والمبادرات الاستراتيجية التي يطلقها مجلس دبي الاقتصادي من شأنها أن تأسس اطاراً فعالاً لدعم تحويل دبي الى مدينة ذكية من خلال رفد القطاعين العام والخاص بخدمات راقية وذكية وخاصة في مجالات الصحة والتعليم والسلامة واللوجستية والخدمات المالية والضيافة والعقار.   

اضــاءة عن شركــة "تيــك ماهينــدرا"                                                                    

"تيك ماهيندرا" هي احدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال التواصل الذكي، من خلال تقديم خدمات تقنية المعلومات الموجهة للمستهلك اضافة الى الحلول التي تمكن المؤسسات على تحقيق أهدافها وبالتالي رفع مستوى رفاهية المجتمع. 

ويبلغ راس مال الشركة 3.1 مليار دولار وتوظف أكثر من 89 ألف موظف محترف يعملون في 51 دولة حول العالم. وتقدم الشركة تشكيلة واسعة من الخدمات لأكثر من 629 عميل في مختلف دول العالم بما في ذلك أكبر 500 شركة في العالم. وتعتمد الشركة على منصة الخدمات الاستشارية والحلول الاتصالاتية والأصول المعاد استخدامها عبر عدد من التقنيات لتحقيق أعلى معدل عائد للأعمال لجميع أصحاب العلاقة.   

والشركة هي فرع من مجموعة ماهيندرا والتي يبلغ رأسمالها 16.7 مليار دولار وتوظف 180 ألف موظف في 100 دولة. وتعمل المجموعة في عدد من الصناعات الرئيسة التي تساهم بصورة فاعلة في رفع معدلات النمو الاقتصادي.  

العودة إلى القائمة